معلومات عامة عن واحة سيوة

اذا كنت ممن سئم حياة المدن وضجيجها وضوضائها وتلوثها، وأردت أن تنسى الدنيا كلها خلفك، وتعود الى عبق التاريخ واصالته وبكارته ونقائه، وأردت الماء النقي والينابيع الدافئة والباردة على السواء، وأفضل التمور والزيتون، والرومانسية مع غروب الشمس في مناظر خلابة تأسر الألباب والعقول، وإن أردت طيبة القلب لبشر لم تلوثهم المدنية الحديثة، وإن أردت المغامرة عبر صحرائها في رحلة سفاري .ببحر رمالها العظيم، وإن أردت الشفاء من بعض الأمراض فعليك بزيارة واحة سيوة .

واحة سيوة اسم عرف عبر التاريخ القديم باسم بنتا، واحة امون ، سانتا ريا ، جوبتير ، الواحة الاقصى، كتب عنها الإدريسي ، والمقريزي، زارها الاسكندر، وهلك بها جيش قمبيز الفارسي، سكن اهلها بقلعة شالي المحصنة .

مازالت واحة سيوة تعتبر الواحة المفضلة لدى الكثير من عاشقي الصحراء، فهي تتميز بمناخها الفريد وجوها الهادئ ذي نسمات العليل، مما يساعد على الهدوء والاستجمام والاسترخاء، هي بحق مكانا ساحرا وخلابا.

معظم مناطق السودان صالحة لزراعة النخيل وإنتاج التمور، إلا أن زراعته ظلت مركزة في المنطقة الشمالية من البلاد وعلى امتداد نهر النيل حيث نخيل التمر هو المحصول الأول في ولايتي نهر النيل والشمالية والتي تعتبر الموطن الأصلي للنخيل بالسودان مماجعلها أهم منطقة لإنتاج التمور الجافة في العالم.

اقرأ أكثر

التطور في صادرات التمور المصرية
خلال النصف الأول من 2018

بلغت صادرات التمور المصرية خلال النصف الأول من عام 2018 حوالى 32 مليون دولار امريكى وكمية بلغت 34 ألف طن محققة نسبة زيادة في القيمة قدرها 61% ونسبة زيادة في الكمية قدرها 52% بالمقارنة بصادرات النصف الأول من عام 2017 والتي كانت قد بلغت 20 مليون دولار امريكى وكمية قدرها 22.5 الف طن.

وتعد نسب الزيادة في قيم صادرات التمور المصرية مؤشر هام على مدى الاهتمام الذى تولية الدولة المصرية لهذا القطاع الحيوى حيث تعد مصر اكبر منتج في العالم للتمور بكميات تصل إلى 1.7 مليون طن تمثل قرابة 18% من حجم الإنتاج العالمى للتمور، بالإضافة إلى زيادة نسب النمو في القيمة مقارنة بنسب النمو في الكميات والذى يؤكد ارتفاع متوسط تصدير التمور المصرية والذى إرتفع من 875 دولار متوسط لسعر طن التمور المصرية في النصف الأول من 2017 ليصل إلى حوالى 930 دولار للطن في النصف الأول من 2018.

وتعد إندونيسيا أكبر دول العالم المستوردة للتمور المصرية خلال النصف الأول من عام 2018 بنسبة 50% من إجمالي صادرات التمور المصرية وبقيمة بلغت 16 مليون دولار وكمية بلغت 18 الف طن محققة نسبة نمو في القيمة قدرها 50% ونسبة نمو في الكميات قدرها 43% عن صادرات النصف الأول من عام 2017.

وفى المركز الثانى تأتى المغرب بنسبة 33% من صادرات التمور المصرية خلال النصف الأول من 2018 وبقيمة صادرات بلغت حوالى 11 مليون دولار وكمية حوالى 11 الف طن محققة نسبة زيادة في القيمة قدرها 112% ونسبة زيادة في الكمية بلغت 110% بالمقارنة بصادرات النصف الأول من عام 2017.

اقرأ أكثر

المنظمون

برعاية

بالتعاون مع

المنظمات الدولية

إدارة وتنفيذ

انضم الى القائمة البريدية للمهرجان